أخبار الألتراس و الكرة المغربية و العالمية

ما الشكل الذي سيتخذه برشلونة لو رحل ميسي؟

فترة ذهبية حقيقية زاد عمرها عن ال10 سنوات تلك التي عاشها برشلونة ولا زالت حاضرة حتى الآن رغم بعض العثرات مؤخراً ليقترب الفريق من فترة قادمة قد تبدو مجهولة الهوية لكنها قادمة لا محالة خصوصاً برحيل ميسي سواء بانتقاله لفريق آخر أو اعتزاله، فما العقبات التي تنتظر البلاوجرانا في المستقبل القريب.

معدل أعمار في ازدياد مستمر

يبلغ معدل أعمار لاعبي برشلونة حالياً 27.3 عاماً وهو معدل كبير لفريق كان مثالاً يُحتذى به في قلة معدل أعمار لاعبيه وهذا المعدل مرشح للزيادة في الموسم القادم.

صعوبة تعويض الراحلين

بعد خروج جوارديولا واعتزال بويول ورحيل تشافي وألفيش ووصول إينييستا وماسكيرانو لعامهم ال32 يبدو أن الفريق مقبل على تغيير كبير في مراكز اللاعبين المغادرين والمرشحين للمغادرة قريباً، لكن صعوبة تعويضهم بلاعبين بذات الجودة يبدو أمراً صعباً للغاية مع ندرة المواهب حالياً والزيادة المجنونة في أسعار اللاعبين، وقد عانى ميلان من هذه المشكلة عام 2009 بعد رحيل أنشيلوتي واعتزال جيل بأكمله ولا زال يعاني من تبعات ذلك حتى الآن، كذلك مانشستر يونايتد ورغم قدرته الشرائية العالية لا زال يستشرق طريق الأمل بالعودة لسابق عهده بعد اعتزال فيرجسون وفريقه التاريخي الذي بناه بنفسه.

اللامسيا والحاجة للنوع بعيداً عن الكم

لا زالت أكاديمية برشلونة تعمل على تكوين عشرات اللاعبين لكن نوعية وجودة هؤلاء الناشئين تراجعت بشكل كبير في السنوات القليلة الماضية، والجميع يعلم أن ما تحقق من إنجازات منذ عام 2006 معظمها صنعها أبناء النادي بفضل عشقهم وانتمائهم الكتالوني أولاً ثم قدرتهم على صنع الفارق ثانياً، لذلك بات ضرورياً استمرار تكوين وإنتاج لاعبين قادرين على تعويض الراحلين إذا ما أراد الفريق الإستمرار بالمنافسة وتحقيق الألقاب.

كيف يمكن الإستفادة من ميسي قبل اعتزاله؟

CaTZff2W4AEf9gE

حقق ميسي كل ما يمكن تحقيقه في برشلونة وبقاءه في كامب نو حتى اعتزاله يعود لانتمائه لفريقه واعتباره الإنتقال لفريق آخر مغامرة قد تعود عليه بنتائج سلبية، ولكن من ناحية إقتصادية ما الذي سيستفيده برشلونة وميسي معاً من هذا الإنتقال؟

بحسب موقع TransferMarkt تبلغ القيمة السوقية الحقيقية لميسي 120 مليون يورو وهذه القيمة بطبيعة الحال مرشحة للمزايدة بين الأندية الراغبة بضمه للفوز بتوقيعه، بالتالي سيجني برشلونة أكثر من 120 مليون يورو قيمة رسوم انتقاله كما سيحصل ميسي ربما على ضعف راتبه وهناك أندية قادرة على تحمل أعباء هكذا صفقة أبرزها كبار البريمرليج وباريس سان جيرمان، ومع دخول ميسي في عامه ال30 يمكن لبرشلونة الإستفادة منه لموسم آخر قبل إتمام صفقة انتقاله إن اتفق الطرفان عليها دون خلافات بينهما، حيث ألمح ميسي في أكثر من مناسبة لانزعاجه من الأجواء في إسبانيا بسبب مشاكله المستمرة مع مصلحة الضرائب.

وفي حال بقاءه في برشلونة حتى اعتزاله لن يعود على فريقه بمبلغ كهذا لذلك تبدو فرضية انتقاله واقعية من ناحية إقتصادية ومسألة تعويضه هي مسألة جدلية لا أكثر لأنه بجميع الأحوال سيصل لسن الإعتزال دون تعويضه سواء بقي أو رحل فالحقيقة تقول “لا أحد بإمكانه تعويض ميسي”.

البعض قد يقول برشلونة ليس بحاجة للأموال كي يضطر لبيع ميسي خصوصاً مع التحولات الإقتصادية المذهلة لإدارة الفريق آخرها العقد الجديد الذي ربطه بشركة راكوتين اليابانية، لكن وبكل بساطة فإن الحصول على مبلغ يفوق ال100 مليون أفضل من اعتزاله بالفريق دون الحصول على شيء بل وتحمل راتبه الضخم حتى اعتزاله.

الشكل المتوقع لبرشلونة

بعد موسمين من الآن قد يعاني برشلونة من فترة فراغ حاله حال جميع الأندية التي سطّرت إنجازات رائعة ثم تراجعت لإعادة بناء فريقها من جديد، وحتى ذلك الوقت من المهم جداً أخذ بعض النقاط بعين الإعتبار.

– تركيز الإهتمام أكثر من أي وقت مضى على أكاديمية اللامسيا.

– بناء فريق جماعي دون وجود نجم أوحد على غرار بايرن ميونيخ.

– مواصلة النجاح الإقتصادي الحالي والبحث الدائم عن عقود رعاية أفضل.

– إستمرار تسويق العلامة التجارية للفريق خصوصاً في أمريكا الشمالية وشرق آسيا.

– الإستفادة من أساطير النادي كسفراء للفريق حول العالم كما حدث مع رونالدينيو الذي أصبح سفيرا للنادي في أمريكا.

برشلونة الآن أصبح يحقق مداخيل مضاعفة عن تلك التي كان يحققها في الألفية الماضية بالتالي فإن الوقت الذي سيحتاجه لإعادة بناء فريقه بعد فترة فراغ قريبة ومتوقعة سيكون أقل فالمال هو أهم عناصر البناء والتطوير بعد ذلك تأتي الأمور الإدارية والفنية.

التعليقات مغلقة.